Actualités
اليوم التكويني حول قانون الصفقات العمومية وكيفية إعداد دفتر الشروط 07/12/2015 في يوم 04 أكتوبر 2015 وعلى الساعة 09:00 صباحا بقاعة الاجتماعات بمقر ولاية بسكرة

نظمت غرفة التجارة والصناعة الزيبان بالتنسيق مع الولاية    يوما تكوينيا حول قانون الصفقات العمومية وكيفية إعداد دفتر الشروط حيث تم توزيع 250 قرصا صلب يحتوي على معلومات متعلقة بموضوع اليوم التكويني . انطلقت أشغال اليوم التكويني بحضور جمع غفير من السادة رؤساء الدوائر ، السادة رؤساء المجالس الشعبية البلدية السادة المديرين التنفيذيين ، السادة مدراء المؤسسات الاقتصادية والتجارية ومختلف إطارات ولاية بسكرة حيث أفتتح هذا اليوم التكويني من طرف السيد : خليل الصادق مدير غرفة التجارة والصناعة الزيبان الذي استهل كلامه مرحبا بالسادة الحضور شاكرا إياهم على تلبية الدعوة الموجهة لهم ، والشكر موصول للسيد : صبري مولود خبير دولي في الصفقات العمومية وأستاذ مكون ، مبرزا الدور الذي تلعبه الغرفة في تقديم خدماتها المجانية لصالح الإدارات العمومية ومختلف الهيئات المنتخبة وكذا مختلف الإدارات العمومية على مستوى ولاية بسكرة مؤكدا على أنها تسعي دائما لتقديم أفضل الخدمات ، ليحيل الكلمة للسيد: خبزي عبد المجيد رئيس غرفة التجارة والصناعة الزيبان الذي رحب بدوره بالسادة الحضور كما أكد على أن أبواب الغرفة تبقي مفتوحة أمام الجميع لتقديم خدماتها ، ليمرر الكلمة للسيد : مدير التجارة لولاية بسكرة الذي رحب بدوره بجميع الحضور شاكرا غرفة التجارة والصناعة الزيبان على مجهوداتها المبذولة في إنجاح هذا اليوم التكويني ، بعد ذلك تفضل السيد والي ولاية بسكرة بإلقاء كلمة ترحيب مبرزا أهمية هذا اليوم التكويني الذي يمكن السادة الحضور من طرح كل ما يتعلق بالصفقات العمومية و دفتر الشروط حاثا الجميع على طرح انشغالاتهم ، وكذا دور التكوين في الدفع بعجلة التنمية والمساهم في وتيرة انجاز المشاريع بالولاية ، بعد ذالك أعلن عن الافتتاح الرسمي لهذا اليوم التكويني . ليشرع بعد ذالك السيد : صبري مولود في تنشيط اليوم التكويني مستهلا كلامه بكلمة شكر وعرفان لغرفة التجارة والصناعة الزيبان على دعوتها وتنظيمها الناجح لهذا اليوم التكويني المتميز ومرحبا بجميع السادة الحضور بعد ذالك شرع في تقديم كل الشرحات اللازمة ، حيث قال انه و في كثير من الأحيان تصرف الأموال العمومية الخاصة بإنجاز المشاريع دون الوصول إلى تحقيق نتيجة إيجابية ويرجع الأمر إلى الخطوات الأولى في إعداد دفاتر الشروط التي تحتوي على أخطأ تجعلنا نتعطل في الإنجاز لذا نبه على ضرورة التأكد والتروي في إعداد دفتر الشروط وكذا العمل على جعل الأفراد المكلفون بالصفقات العمومية لدى مختلف الهيئات المنتخبة وكذا الإدارات العمومية يحصلون على تكوينات تمكنهم من مواكبة التطورات وتحسين قدراتهم .

في مثل هذه الأيام التكوينية أو دورات تدريبية من أجل تجنب الأخطاء والوقوع في عراقيل ومشاكل ناجمة عنها . واصل السيد صبري مولود تقديم شرحاته والمعلومات المتعلقة بقانون الصفقات العمومية وكذا دفتر الشروط معرجا على أهم الخطوات التي يجب إتباعها في الصفقات العمومية وعند إعداد دفتر الشروط ، حيث قال أن دفتر الشروط يعتبر وسيلة اتصال بين الإدارة المنجزة له والمتعامل معها لذا فيتوجب عيلها أن تنجزه وفق معايير محددة وبطريقة احترافية تمكن المتعامل معها من معرفة كل ما يتعلق بالمشروع المراد إنجازه ، بالإضافة إلى ذالك فإنه يتوجب عليها أن لا يحتوى دفتر الشروط على أية غموض حيث تصاغ المعلومات فيه بطريقة مفهمة ، كما نبه على ضرورة تمكين كل المتعاملين مع الإدارة من الوصول إلي المعلومات التي يريدونها عن طريق الإشهار بأسرع الوسائل المتوفرة لديها ومنها الأنترنات ، ومن الأمور التي يراها السيد : صبري مولود تتسبب الوقوع في الخطأ لدي إعداد دفاتر الشروط هي عملية النسخ واللصق حيث تعمل بعض الإدارات علي جلب دفاتر شروط ثم تنسخها دون مراجعة أو تنقيح المعلومات المتواجد بها لذالك تقع في أخطأ ، تتسبب في تعطيل وتيرة إنجاز المشروع أو تكلف الإدارة الدخول في منازعات قانونية نتيجة الأخطاء المرتكبة كما عرج السيد : صبري مولود أثناء مداخلته على الجوانب التقنية والقانونية المتعلقة بالصفقات العمومية وكيفية إعداد دفتر الشروط حيث كانت المعلومات المقدمة بخصوصها عبارة عن جداول توضيحية صيغة بطريقة سهلة الفهم مكنت السادة الحضور من استخلاص كل المعلومات المفيدة ، بعد هذا الشرح المطول والمفيد من طرف السيد : صبري مولود فتح باب النقاش حول الموضوع حيث تدخل بعض السادة الحضور من خلال طرح أسئلة مختلفة وتقديم إضافات مفيدة جدا كما عبر عنها السيد : صبري مولود تمحورة المداخلات في:

 

- تقديم توضيح حول إعداد دفتر الشروط خاصة في جانبه التقني والمالي ؟

 

- عدم احترام المتعامل المقاول المكلف بالمشروع لبنود دفتر الشروط وكيفية التعامل معه ؟

 

- عدم احترام الإدارة الوقت أو بعض النقاط المدرجة في دفتر الشروط والمشاكل الناجمة عن هذا الخطأ ؟

 

- التعريف العلمي أو الأكاديمي للصفقة العمومية ؟

 

-إعادة شرح كيفية تنقيط دفتر الشروط وكيفية تحديد الفائز بالمشروع

 

أجاب السيد : صبري مولود على كل الأسئلة والإشغالات الموجهة له بكل صدر رحب مؤكدا على سعادته في تواجده بهذا الصرح العلميبعد المناقشة الأخوية التي ميزت هذا اليوم التكويني وإعراب السادة الحضور على امتنانهم وشكرهم لكل من غرفة التجارة والصناعة الزيبان على تنظيمها لهذا اليوم التكويني المتميز وكذا والسيد : صبري مولود على المعلومات القيمة المقدمة من طرفه أعلن على الإنتهاء أشغال اليوم التكويني على الساعة 14:30 زوالا .